تعرف على 9 طرق لتحسين سلوكيات الأطفال

مع التطور السريع لـ سلوكيات و عادات الجيل الجديد فإن مراقبة الأطفال بشكل صحيح بات أمرا مهما للغاية،وذلك حتى لا يقع الطفل فى دوامة الانحراف و المشاكل و قلة الأخلاق و ما ينجر عنه عدم النجاح اجتماعيا و دراسيا.و لهذا فإننا نذكر لكم فى هذا الموضوع أفضل الطرق لبناء طفل متخلق و ناجح فى كل الميادين.

.: وقت للتناقش :.

الطفل سيسر كثيرا عندما تأتى لتتكلم معه،و بالتالى فهو سيكون منشرح الصدر و سيبوح لك بكامل تفاصيل يومه،قد تتعرف حينها على بعض السلوكيات المشينة التى فعلها،لا تصرخ عليه و لا تضربه حينها و انما قل له بكل هدوء أن الفعل الذى قام به ليس أخلاقيا و نبهه على أنه ممنوع على الصعيد الديني كذلك !

.: الدين :.

علم ابنك دينه،علمه ما كان يفعله سيدنا محمد و ما أمرنا به و ما نهانا عنه،ذكره بما سيفوز به عندما يكون متخلقا و متدينا ” الجنة ” ، و ذكره بعقابة عدم التخلق و عدم التدين ” جهنم “،علم ابنك القرءان كذلك،فالمثل يقول ” علم ابنك القرءان و القرءان سيعلمه كل شيء”،عندما يعرف ابنك ان ما يراه من تصرفات البعض فى محيطه شيء مكروه دينيا و عقابه سيئ سيجتنبه بالطبع .

.: مكافأة :.

أخبر ابنك أنه سيحصل على قطعة حلوى مثلا على كل فعل جيد يقوم به،سيسارع للقيام بكل ما هو جيد،كذلك أخبره أنك ستمنعه من فتح الحاسوب لمدة ربع ساعة مثلا على كل فعل سيء يقوم به ( لا يجب أن يكون العقاب بدنيا،لفظيا أو معنويا )

.: انتقاء الأصحاب :.

حاول أن تنتقى رفاق ابنك بكل حرص،تابعه باستمرار،أخبره بأن لا يتكلم مع صديق السوء أبدا،لأن قلة الأخلاق هى شبيهة بالطاعون،تقتل روح أحدهم ثم تعدى روح الأخرين فتقتلهم .

.: التنافس :.

ان كان لديك أكثر من ابن فيمكنك تطبيق هذه النقطة،اجمع ابناءك قربك و قل لهم أن هناك مسابقة،من يصلى صلواته فى وقتها،و من يكون أكثر متخلقا و مساعدا سيحصل على نجمة خلوق البيت ( مثال و حسب ) ( الأطفال سيحبون مثل هذه الأنواع من المكافأت المعنوية و يرونها شيءا مميزا للغاية و سيتنافسون فيها ) و لتعلى التنافس بينهم قل لهم أن أكثر شخص متخلق سيحصل على حق اختيار المكان الذى سنقضى فيه عطلة أخر الأسبوع

.: أوقات الفراغ و الموهبة :.

حاول أن تكتشف موهبة ابنك باكرا،طور منها بشكل جيد باشراكه فى العديد من النوادى، و قدم له كل الطرق ليبدع فيها،ستجد أنه فى وقت الفراغ سيقوم بشيء يحبه و فى نفس الوقت له تأثير ايجابى على نفسه،تكوينه و شخصيته،و بالتالى فى وقت الفراغ لن يكون مضطرا للقيام بأشياء دون معنى والتي قد تكون سلبية و هذا ما يلجأ اليه أغلب الأطفال فى أوقات فراغهم و غالبا ما يكون ازعاج الأخرين .

.: التعامل :.

عندما تتعامل مع خطأ أبنائك،لا تتعامل معهم بلين و لا بصلب،حاول أن توازن بينهم،عندما يقوم بخطأ ما،لا تفكر أبدا فى ضربه أو الصراخ عليه و خصوصا ان كان أمام أقرانه،فذلك سيشكل له عقدة نفسية،بل عندما يخطئ إبنك خذه على جنب و قم بتوعيته بمخاطر ما يفعله و حرمته،ان قمت بضربه،فـ فعلا لن يعود ليفعل فعلته مرة ثانية،و لكن أمامك فقط،فعندما يجد نفسه لوحده بعيدا عنك سيكررها،لأنه لم يفهم بعد لما ما فعله ليس بجيد و ما أسباب رفضك لذلك !

.: البرامج التليفزيونية :.

الأطفال عادة ما يشاهدون أغلب البرامج التلفيزيونية و التى تبدو بريئة،لكن للأسف فعديد البرامج تنقل قيما غير جيدة كالتحرر عن قيادة الوالدين،و أن المرح يكمن فى الافساد و غيره،قناة كارتون نتورك مثلا أثبت أنها غير جيدة للأطفال لما تنقله من فساد و رذيلة،حاول أن تربى ابنك على قنوات مثل طيور الجنة،جيم و براعم،فهى تنقل قيما اسلامية مضمنة فى جميع برامجهم !

.: مواقع التواصل الاجتماعى و الانترنت :.

فى يومنا هذا،فإن أغلب الأطفال يملكون حسابات على مواقع التواصل الاجتماعى مثل فيسبوك،تويتر و يوتيوب،و مع تفشى مخاطرها مثل امكانية تعرف الطفل على أشخاص ذوى أخلاق متدنية و امكانية التعرف على الأفلام الاباحية عن طريق دعوة أصدقاء السوء لهم لمشاهدتها،وجب أخذ عديد الاحتياطات و هى أولا منعه من استخدام الانترنت قبل بلوغ العاشرة من عمره،يمكنكم تعويض ذلك له بتحميل ألعاب له أو شراء جهاز بلايستيشن عوض الحاسوب مثلا،أو ان اردتم اعطاءه الانترنت فوجب على الأقل تنصيب برامج مراقبة مثل spyzie و كذلك تحسيسه بأنكم تراقبونه دوما .

بهذا نكون قد أتممنا الموضوع،نتمنى أن يكون قد ساعدكم في تحسين سلوك أبنائكم.

مساحة اعلانية

عن Mohammed Ibrahim

الاسم: محمد ابراهيم, مؤسس موقع عالم شكوكو, اسعى جاهدا انا و باقى اعضاء الموقع لتقديم محتوى جيد و مفيد.

اترك تعليقاً